23 August 2017
English Arabic

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

Monday, 22 September 2014 13:48


15أيلول/سبتمبر 2014
مقابلة مع «إسترون إستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية وجرائم المالكي بحق سكان مخيم ليبرتي


المذيع:
جنابك وصفت إيران بأنه سبب لزعزعة وانعدام الأمن في العراق. ما هي الوثائق والأدلة التي تستند إليها؟
  إستيفنسون:
نوري المالكي هو مصدر لكل الأزمات بينما أدت هجماته على أهل السنة في الفلوجة والرمادي إلى تشكيل الدولة الإسلامية. وقد طالبوا بمشاركة إيران في مؤتمر باريس لكني لاأعتقد أن إيران يمكنها أن تكون حليفة في محاربة الدولة الإسلامية.بما أن النظام الإيراني كان يدعم المالكي الذي اقترف قمع العراقيين السنة. لقد شنت قوة القدس، العديد من الهجمات على العراقيين السنة مما أدى إلى افتعال الأزمات في العراق. القضية الرئيسية هي التوغل الإيراني في العراق. وفي الوهلة الأولى علينا تطهير العراق من إيران.
المذيع:
هل النظامان العراقي والسوري مسؤولان عن تشكيل الدولة الإسلامية؟
  إستيفنسون:
ينبغي أن لاننسى بأن النظام الإيراني هو الذي دعم الأسد وحماس وحزب الله. وإنه لا يدعم الإرهابيين في سوريا فحسب بل كذلك في اليمن ودول أخرى. وأعتقد أن إشراك النظام الإيراني في التحالف العالمي لمكافحة الإرهاب هو خطأ كبير.

المذيع:
كيف تفسرون صمت الغرب تجاه جرائم ارتكبها المالكي ضد الشعب العراقي؟
إستيفنسون:
عندما شكل حيدر العبادي حكومته، قلت إنه لاينبغي أن يعين المالكي في منصب نائب رئيس الجمهورية لأنه هو السبب الرئيسي لافتعال كل الأزمات وكذلك تشكيل تنظيم داعش.
المذيع:
برأيكم كيف يمكن هزيمة تنظيم داعش؟ وهل تحاول إيران أن تضخم قدرات التنظيم هذا في إطار أجندة خاصة للعراق؟
إستيفنسون:
أعتقد أن حيدر العبادي يشكل حكومة شاملة. كما أرى أن تعيين وزير داخلية لاينتمي إلى حزب معين يـــُعد خطوة هامة في مواجهة داعش. لكنها مازالت المشكلة الحقيقية هي تدخل النظام الإيراني في شؤون العراق بمثابة الطرف الذي قام بدعم وتمويل المالكي لارتكاب الجرائم. إنهم أرسلوا الأسلحة إلى العراق بينما استخدم الجيش العراقي هذه الأسلحة لقمع أهل السنة. علينا إصلاح الجيش. والآن نرى أن بريطانيا وأمريكا تعمدان إلى تزويد قوات البيشمركة بالأسلحة لكننا لا نتلقى أي سلاح مادام لم يتم إصلاح الجيش العراقي.
مذيع:
كيف تفسرون صمت الغرب تجاه الحصار المفروض على أعضاء منظمة مجاهدي خلق في مخيم ليبرتي؟
إستيفنسون:
كل الشعب العراقي بما في ذلك الشيعة والسنة يجب أن يتحدوا لمحاربة داعش.. وإذا كانت الحكومة الحالية، حكومة وحدة وطنية فبإمكانها أن توحد الشعب العراقي. وأعتقد أن الحكومة لاتمثل سلفها. قام المالكي بالقتل الجماعي بحق سكان مخيمي أشرف وليبرتي فضلا عن مبادرة قواته إلى قتل 116 شخصا من السكان وإصابة أكثر من 1000 شخص آخر بجروح. ونطالب حكومة العبادي بالتعامل مع هؤلاء السكان كلاجئين. وفرض نوري المالكي حصارا على المخيم للحيلولة دون وصول المواد الغذائية والأدوية إلى سكانه. والآن يرصد الغرب طريقة تعامل العبادي مع شعبه. على العبادي أن يتعامل مع أعضاء مجاهدي خلق كلاجئين ويمنحهم كل المساعدات الضرورية.





قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...