18 October 2018
English Arabic

“سائرون”: إيران تشعل الفوضى في العراق لإبعاد الصدر عن تشكيل الحكومة الجديدةالعبادي للتحقيق مع ثمانية آلاف فاسد

Friday, 10 August 2018 20:54



 بغداد – وكالات: شن تحالف “سائرون”، الذي يقوده زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر، هجوماً عنيفاً على النظام الإيراني، متهماً إياه بمحاولة إبعاده عن تشكيل الحكومة، وإبقاء الفوضى والدمار في العراق.
وقال عضو التحالف حسين النجار أول من أمس، إنه “ليس بغريب على إيران التدخل في الشأن العراقي، لأنها منزعجة من مشروع التغيير والإصلاح”، مشيراً إلى أن هذا التدخل يدل على أنها لا تريد نقل الوضع في العراق إلى الأفضل، بل تحاول من خلال مجساتها في العراق منع التحالف من تشكيل الحكومة.
واتهم إيران بمحاولة الإبقاء على مشروع المحاصصة، حتى تتمكن من إدامة الفوضى والخراب والدمار في العراق، مؤكداً أن التحالف لم يقبل إلا بقرار عراقي لتشكيل الحكومة الجديدة، وسيتصدى لأي تدخل خارجي.
من جهة أخرى، تجددت الاعتصامات في محافظة المثنى جنوب العراق أمس، ورفع المعتصمون أطول علم عراقي بلغ طوله 45 متراً.
وقال أحد المتظاهرين ويدعى أحمد زغير “جددنا الاعتصام اليوم (أمس)، في ساحة الاحتفالات وسط المحافظة، وهناك مجاميع أخرى من الشباب وكبار السن ستنضم إلينا في الساعات المقبلة”.
وأضاف “رفعنا العلم العراقي بهذا الحجم الكبير لنؤكد للجميع أننا أبناء هذه البلاد، وأن لا شيء يسمو على اسم العراق وحتى نقطع الطريق على كل من يريد التشكيك بنا أو رفع شعار أو راية غير عراقية”.
ومن المتوقع أن تشهد بغداد والمحافظات الجنوبية، وفي مقدمها البصرة، غداً الجمعة، تظاهرات واسعة.
في غضون ذلك، أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مؤتمره الصحافي، أول من أمس، أن ولايته شهدت التحقيق مع ثمانية آلاف مسؤول بتهم فساد، معلناً رفضه الالتزام بالعقوبات الأميركية ضد إيران.
وكشف عن صدور قائمة جديدة بأسماء فاسدين قريباً بعد الأولى، التي ضمت ثلاثة وزراء ومسؤولين كباراًَ، موضحاً أنه تم التوجيه بإحالة وزيرين سابقين للصناعة والتربية على هيئة النزاهة، إضافة إلى مديرين عامين في قضية بناء المدارس.وبشأن الإصلاحات التي تطالب بها التظاهرات، دعا الكتل السياسية إلى التوصل إلى اتفاق على برنامج حكومي “يلبي طموحات الشعب”، والإسراع في الاتفاق على عقد الجلسة الأولى للبرلمان الجديد وعلى ملف البرنامج الحكومي وتشكيل الحكومة المقبلة.
على صعيد آخر، أعلن مصدر بمحافظة تكريت أمس، أن “عصائب أهل الحق”، التابعة لـ”الحشد الشعبي”، سلمت لوزارة الداخلية ثلاثة من شيوخ عشيرة خزرج، وذلك بعد أسبوع من اختطافهم.
وقال إن “وزير الداخلية تدخل شخصياً لإطلاق سراحهم بعد اختطافهم”، مضيفاً أن “الأعرجي توجه بصحبة الشيوخ الثلاثة لتسليمهم إلى ذويهم”.
من ناحية ثانية، اشتبكت قوات من حرس الحدود مع مجموعة من عناصر “داعش” وتمكنت من قتل أحدهم في منطقة القائم، قرب الحدود مع سورية.
وفي الأنبار، قتل عشرة من عناصر “داعش” خلال ضربة جوية لمروحيات الجيش العراقي وطيران التحالف شمال قضاء راوة. إلى ذلك، نشرت صحيفة “القضاء”، التابعة لمجلس القضاء الأعلى في العراق، اعترافات لمغربي يدعى عصام الهنا، وكنيته” أبومنصور المغربي” كشف فيها نشاطات مثيرة وصلت حتى إلى كوريا الشمالية.
وعرفت صاحب الاعترافات بأنه مهندس متخصص بأجهزة الكمبيوتر ويبلغ من العمر 35 عاماً، وينحدر من مدينة الرباط بالمغرب.
وفجر مفاجأة في إفادته، وروى أن التنظيم سعى “للحصول على أسلحة مختلفة منها الأسلحة الكيماوية، وبالفعل ذهب وفد من مكتب العلاقات الخارجية إلى الفيليبين بغية الوصول إلى كوريا الشمالية من أجل إتمام الصفقة إلا أنهم لم ينجحوا في تحقيقها وعادوا من غير تحقيق أي شيء”.
http://al-seyassah.com/%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%88%D9%86-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D8%B4%D8%B9%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B6%D9%89-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%84%D8%A5/


قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...