19 November 2018
English Arabic

البرلمان يؤكد صحة عضوية 4 نواب و4 آخرون يؤدون اليمين الدستورية الخلافات على الحصص تمنع عبدالمهدي من إكمال تشكيلته الوزارية

Thursday, 08 November 2018 12:46

 

تاريخ النشر 07/11/2018 08:04 AM


المشرق – خاص:
بدَأ مجلس النواب جلسته امس الثلاثاء، برئاسة محمد الحلبوسي، في حين لا تشير المصادر السياسية إلى إمكانية استكمال التصويت على كابينة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي خلال الجلسة. ويضم جدول اعمال الجلسة عدة فقرات، أبرزها مناقشة موازنة العام 2019 وقضية نفوق الأسماك.. بينما تشير أغلب المصادر النيابية إلى أن استكمال التصويت على كابينة عبدالمهدي تم تأجيله -بتوافق بين الكتل- إلى غد الخميس.وصوّت البرلمان في بداية الجلسة على صحة عضوية كل من برهان الياس، زيتون حسين، اجيال كريم وصفوان رشيد. بعد ذلك شهدت الجلسة أداء اليمين الدستورية لزعيم ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، ووزير العمل والشؤون الاجتماعية السابق، محمد شياع، ووزير النقل السابق، كاظم فنجان، ومحافظ بابل السابق، صادق مدلول.وبعد أداء الدستورية بدأ مجلس النواب بمناقشة موازنة 2019 ، بينما خلت جلسة البرلمان ليوم امس الثلاثاء من التصويت على بقية التشكيلة الوزارية لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ، وسط استمرار الخلافات بشأن بعض مرشحي الوزارات خاصة وزارتي الدفاع والداخلية ، في حين افاد مصدر مطلع ان وزارة العدل اصبحت من حصة الكرد، وبالتحديد الاتحاد الوطني الكردستاني'، مبينة انه 'تم ترشيح خالد شواني لمنصب وزير العدل'. واضاف انه 'بذلك تكون العدل قد خرجت من المكون المسيحي، بعد رفض مرشحته أسماء صادق للمنصب'. وكان من المقرر ان يقدم عبد المهدي في جلسة امس الثلاثاء بقية تشكيلته الوزارية الا انه لم يوفق بذلك لعدم تمكنه من حلحلة الخلافات بين الكتل السياسية بشأن بعض المرشحين. على الصعيد نفسه كشف رئيس الجبهة التركمانية النائب ارشد الصالحي عن عزم رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي طرح أسماء الوزراء المتبقين خلال جلسة الخميس المقبل. مشيرا إلى ان المفاوضات السياسية بشأن عرض الكابينة الوزارية خلال جلسة (امس) فشلت. وقال أن “المفاوضات بين الكتل السياسية مازالت مستمرة لغاية الآن من اجل تمرير اسماء الوزراء المتبقين”. مبينا أن “رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي يعتزم طرح اسماء الوزراء خلال الخميس المقبل او السبت حدا أقصى”.وكانت النائبة عن تحالف الفتح ميثاق إبراهيم أكدت أن ضغوط الكتل السياسية تجاه رئيس الوزراء لتمرير مرشحيهم للوزارات الشاغرة تسببت بعدم إدراج إكمال الكابينة الوزارية ضمن جدول أعمال جلسة البرلمان القادمة.من جانبه اعتبر النائب عن تحالف البناء حنين القدو أن النافذة الالكترونية التي اطلقها رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لاختيار وزرائه كانت امتصاصا لغضب الشارع. مشيراً إلى أن ضغط الكتل السياسية كان أقوى منها، فيما حذر من إضراب عام أو تشنج في الشارع "غير معلوم النتائج" في حال فشلت حكومة عبدالمهدي. وقال القدو إن "التظاهرات الجماهيرية وضغط الشارع وفشل الحكومات السابقة بتقديم الخدمات دفع بابتكار فكرة النافذة الالكترونية بوابة مفتوحة للشعب العراقي للترشح ممن يجد بنفسه الكفاءة للمشاركة في الحكومة". عادا اياها "عملية امتصاص لغضب الشارع، فيما كان ضغط الكتل السياسية هو الاقوى". مشيرا الى ان "عبدالمهدي يتحمل الجزء الأكبر من نجاح او فشل الحكومة المقبلة". مشددا "نحن امام مفترق طرق لأن عدم نجاح الحكومة قد يؤدي لإضراب عام او تشنج بالشارع لا نعلم نتائجه".في حين أكد النائب عن تحالف الوطنية صفاء الغانم أن الكتل السياسية لم تحسم قضية المرشحين الثمانية للتصويت عليهم في جلسة الغد. مبينا أن الرؤية لم تتضح لغاية الان ، مضيفا ان “الحوارات السياسية لاتزال قائمة بشأن الأسماء التي تم تأجيلها في الجلسة السابقة”. مشيرا إلى أن “هناك اعتراضا على بعض الأسماء التي طرحت”.وكان مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت في 24 تشرين الاول 2018، على منح الثقة لـ 14 وزيرا من كابينة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي. ودعا عبدالمهدي، في 8 تشرين الاول 2018، من يجد في نفسه الكفاءة ويرغب بترشيح نفسه لمنصب وزاري الى فعل ذلك عن طريق موقع الكتروني خاص.


http://www.almashriqnews.com/inp/view.asp?ID=130563

 

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...